أعمالنا

منظمة المسار هى القوة المحركة التى تساعد فى بناء عالم تتحقق فيه حقوق الضعفاء . للمسار المقدرة  للتأثير على صناعة القرار وذلك من خلال العمل مع الجهات الرسمية والمستهدفين . كما لدينا تشكيلة متنوعة من الشركاء ومعا ً نعمل علي تحويل الأفكار إلى واقع وذلك من خلال المشاريع المنفذة، مما  يجعلنا منظمة فريدة وسط منظمات المجتمع المدني العاملة بالسودان .

التعليم
الأمن الغذائي
الجندر
الصحة
التغذية
المياه

التعليم

نؤمن بضرورة التعليم وانه حق للجميع

 يعتبر وضع التعليم في المجتمعات الرعوية والمجتمعات المستقرة و المضيفة و النازحين واللاجئين ضعيفاً حيث تتدني معدلات الإلتحاق بالمدرسة إلي مستويات منخفضه جداً وخاصةً في أوساط الفتيات ، يعتبر بعد المسافات من اكبر المشاكل التي تواجه تعليم أبناء الرحل والتي تحتاج لوضع الحلول المناسبة لها .عدد كبير من أطفال الرحل لايلتحقون بالمدارس لعدم توفرها في مسارتهم. هناك اكثر من 1,8 مليون طفل تتراوح اعمارهم بين 6 – 13 سنة خارج المدرسة في السودان .

الزواج المبكر للبنات ، إعتماد الأهل الأكبر علي البنت في تربية الإخوة الصغار و ألزام البنت بجلب الماء والحطب والقيام بالأعمال المنزلية وغيرها من العادات والتقاليد اكبر عائق للعملية التعليمية لأبناء الرحل خاصةً الفتيات وبالرغم من ان  مسألة الحقوق عامة لاعلاقة لها بالعمر وبتفاوت القدرات بين البشر الا انها تعتبر ايضاً عائق امام البعض .

يعتبر التعليم الحل الجذري لكل مشاكل هذه المجتمعات و لذا تهتم منظمة المسار بالتعليم و تعمل علي خلق شراكات وبدعم منها تساهم في توفير فرص تعليمية لهؤلاء الأطفال حتي يتمكنوا من تغيير مستقبلهم .وللوصول للهدف المنشود وهو التحاق جميع ابناء الرحل والمجتمعات المضيفة للمدارس تقوم منظمة المسار بحملات توعوية بأهمية وضرورة التعليم .

قامت المسار ببناء واعادة تاهيل اكثر من 592 مدرسه و 900 مكتب معلمين و 76 نادي للأطفال  . ايضاً قامت المسار بتوزيع أدوات ومعدات مدرسية لأكثر من 214,150 ، توزيع حقائب مدرسية لأكثر من 219,006 تلميذ و توفير الزي المدرسي لأكثر من 6900 طالب، تجليس لأكثر من 10,000 تلميذ وتلميذة . وتوفير الوجبة المدرسية لأكثر من 24 مدرسة للرحل وقامت بتشييد 13 خلوة. بالإضافة الي تنظيم  ورش تدريبية لأكثر من 3030 معلم ،  تدريب أكثر من  2000 من أعضاء مجالس الآباء بمدارس الرحل , تشييد مراكز لمحو الأمية وتقديم اكثر من 600 منحه دراسية لطلاب الرحل فى كل من جامعة الاحفاد وكلية البيان وكلية افريقيا.

الأمن الغذائي

الأمن الغذائي وسبل كسب العيش

 تعاني المجتمعات الرعوية و المجتمعات المستقرة المستضيفة من عدم وجود مصدر دخل ثابت لإعاتها فهي تعتمد علي الزراعة والرعي و التي تتأثر بالتغيرات المناخية مما  هذه المجتمعات أكثر عرضة للخطر. حيث يكافح المزارعون للتعامل مع موجات الجفاف الشديدة وغيرها من الظواهر المناخية القاسية.لذلك تعمل المسار علي تمكين هذة المجتمعات من خلال المشاريع الصغير المدرة للدخل كما تعمل بالشراكة مع منظمة كونسيرن وبالتعاون والتنسيق مع وزارة الزراعة، وزارة الثروة الحيوانية، ووزارة الصحة علي تنفيذ مشروع يستهدف المجتمعات الهشة والمعرضة لتأثيرات التغيير المناخي. 

عملت المسار علي تدريب اكثر من 250 فرد في المشاريع الصغيرة المدرة للدخل ، 5000 امرأة لانتاج واستخدام المواقد المحسنة ، 350 من الرحل على جمع البذور شبه المنقرضة وزراعتها واستخدامها كغذاء، تدريب 50 من نساء الرحل على صناعة الأجبان، اعادة تعمير المراعي بفتح خطوط النار ونثر البذور.

 كما نظمت ورش عمل لأكثر من 75 من نساء الرحل لتسويق اللبن، تنوير 1500 من الرحل على استخدام النباتات الطبيعية كغذاء بديل للانسان (تحديد مناطق معينة،جمع البذور، وعينات فتح مسارات وتعليمها باكثر من 300 عمود شواخص.

الجندر

لا للتمييز ومعا لإتاحة الفرص للجميع

المساواة هى تلك الكلمة التى حين نسمعها تهدأ أنفسنا جميعا ، وهى تعني التعامل العادل دون تمييز نوعي كان ذكرا أو أنثي  اما هنا فترتبط المسألة بالتربية والتنشئة الاجتماعية القائمة على الجنس، وتضاؤل فُرص الفتيات في تنمية مهارات تُعد أكثر نفعاً لهن . تتبني المسار سد هذه الفجوة بإتاحة الفرص للنساء من خلال تنظيم ورش تُعزز وترفع من فعالية أدوارهن أفرادًا وقادةً لأسرهن ومجتمعاتهن ، إضافهً الي دعمهن من خلال المشاريع المدرة للدخل وغيرها . 

قامت المسار وبالشراكة مع كونسيرن بدعم النساء من خلال مشروع يهدف لبناء قدرات المجتمعات الهشة  للتكييف والتأقلم مع والتعافي من  تأثيرات التغيير المناخي الشديد، بالتركيز على النساء والأطفال دون عمر 5 سنوات، حيث يستهدف المشروع اكثر من 280,000 .

 بالإضافة الي دعمهن خلال مواسم الجفاف في إنتاج الخضروات المنزلية من خلال توفير بذور الخضروات والتدريب الإرشادي بمناطق سيبدو ، الشرايا بمحلية أبومطاريق ، وتدريبهن على إنتاج الألبان وغيرها من الأنشطة المدرة للدخل.

الصحة

حتي تختار طريقك يجب ان تتمتع بصحة جيدة

هدف منظمة المسار هو تحسين الصحة ، حيث تعاني المجتمعات الرعوية وبالرغم من إمتلاكها ثروة حيوانية لا مثيل لها والمساهمة الضخمة في إقتصاد البلاد من بعض المشاكل الصحية خاصة النساء والأطفال. ولبلوغ هذا الهدف  ساعدت المسار علي ذلك بتوفير الخدمات الصحية كتشييد المراكز الصحية وتدريب الكوادر الطبية وغيرها. كما أهتمت بتنظيم حملات وورش توعوية بأهمية الصحة ، وتوفير خدمات العيادات المتنقلة للمناطق البدوية النائية.

حيث قامت المسار بتشييد 14 مركز صحي ، توفير 4 عيادات متجولة ، صيانة أكثر من 3 مراكز صحية للرحل ، تدريب أكثر من 100 كادر طبي لخدمة مجتمع الرحل و 400 قابلة لخدمة مجتمع الرحل.

كما إهتمت بإدخال الرحل تحت مظلة التأمين الصحي وتضمينهم في الخطة الاستراتيجية منذ العام 2006 ، عملت ايضاً علي توفير برامج الرعاية الاولية والصحة الانجابية لأكثر من 20000 من نساء الرحل، وبرامج الصحة النفسية لـ 1000 من الاطفال والنساء المتأثرين بالحروب إضافة لتنظيم وإقامة ندوات التوعية الصحية للنساء .

أنشأت شراكة مع مجلس تنمية الرحل وشركة زين للاتصالات لتقديم خدمات الصحة والاستشارة الصية لمجتمعات الرحل،  دعم إنتاج البرامج الإذاعية التي تعالج قضايا الصحة والرعاية الصحية للنساء وتدريب أكثر من 400  شخص من مقدمي الخدمات المجتمعية.

 

التغذية

الجسم السليم من الغذاء السليم

ترتبط الصحة ارتباطاً مباشراً بالغذاء، فالتغذية السليمة أساس الصحة السليمة، ولأن الغذاء هو الداء والدواء معاً لذلك يجب أن ننتبه لنوعية الطعام الذي نتناوله، لأن صحة الجسم تعتمد على المجموعات الغذائية الأساسية التي يكتسبها الجسم عن طريق الغذاء . تعاني المجتمعات الرعوية والمضيفة من امراض سواء التغذية خاصة النساء والأطفال وذلك لإنعدام ثقافة الغذاء لديهم مما تسبب في إرتفاع نسبة الوفيات . فكان تدخل منظمة المسار بتقديم التغذية العلاجية ، وبرامج دعم الأمهات ، حملات التطعيم للأطفال دون الخامسة ، إضافةً لحملات  التوعية بأهمية التغذية وكل مما يساعد في معالجة اوجة القصور.

 إهتمت المسار بعلاج اكثر من 3000 شخص من سوء التغذية الحاد بولايات دارفور، تقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية لاكثر من(8800) امرأة حامل ومرضعة ، توفير فيتامين A وحمض الفوليك للأطفال دون سن الخامسة ، تدريب (CMAM) للموظفين و الكوادر الصحة ، قياس محيط العضد (الفحص الروتيني) للأطفال والنساء في المجتمعات البدوية خاصة ولاية شمال دارفور.

  كما قامت بتنظيم حملات توعية بالتغذية ، النظافة والصرف الصحي في ولايات شمال ،جنوب وغرب دارفور، إضافة ً لتوفير خدمات العيادات المتنقلة للمناطق ، حملات التطعيم للأطفال دون الخامسة من العمر وإجراء دراسات ومسوحات بالتنسيق مع جامعة تافتس ومنظمة كونسيرن تتناول اوضاع التغذية.

السلام والمناصرة

السلام ليس مجرد كلمة خاوية، بل هو أساس من أساسيات استقرار الدول والمجتمعات، وركيزة مهمة تستند عليها حياة الشعوب، فبلا سلام لا توجد حياة مستقرة، تنعدم أسباب الرخاء، وتتراجع كل فرص الحياة من تعليم، صحة، تطوروحياة. التنوع القبلي بولايات دارفور والعامل البيئي له دور كبير في إندلاع الحروب والنزاعات منذ القدم حيث تضطر القبائل  الى الدفاع عن ارضها عندما يحاول الرعاة اللجوء الى المناطق المخضرة هرباً من الجفاف والتصحر .

 ولأن الحرب هي نقيضة السلام، تدمي القلوب، وتشعل الفتن، وتنهي حياة البريئين تبنت المسار  مهمة بناء السلام من خلال  رفع مستويات الوعي للرحل بغرس مفاهيم السلام والتسامح وحقوق الانسان ، بـتـدريب أكثر من 250 من النساء والرجال والشباب علي مفاهيم الجندر وروح السلام واعداد وانتاج وبث برامج اذاعية ، تنظيم حملات الصلاة والدعاء من اجل السلام للأطفال واقامة تظاهرات فنية وثقافية ورياضية لارساء  مفاهيم اسلام فقامت بتنظيم حملات لدعم وتأسيس روح وثقافة السلام وحقوق الانسان وأهمية السلام من أجل التنمية الشاملة للوطن.

لتحريك الرحل وتنويرهم بحقوقهم التنموية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية وبأهمية انضمامهم للمؤسسات  ساعدت المسار فى ذلك من خلال تسجيل وتسهيل عملية التعداد للرحل ، حيث تم تسجيل الرحل ولأول مرة (الاسقاطات الديمغرافية وضريبة القطعان) ، ادراج الرحل ضمن القطاعات المستهدفة في استراتيجية الرعاية الصحة الأولية لوزارة الصحة الإ تحادية ، اعلاء صوت الرحل والتعريف بهم كقطاع على المستوى القومى والدولى من خلال المشاركة فى المؤتمرات والمحافل الدولية (أثيوبيا ، مصر ، نيجيريا ، جنيف ، باريس) وغيرها ، تكوين لجان سلام مشتركة بين القضارف واثيوبيا لقضايا الرحل ،  مبادرة  توعوية للنزاع بـجبل عامر وتقييم الاوضاع الانسانية للمتضررين .

ايضا  اهتمت المسار برفع وعى الرحل بأهمية الاوراق الثبوتية ، المشاركة في عملية التسجيل والانتخابات من خلال(البرامج التوعوية بالانتخابات ، المساهمة في عملية مراقبة الانتخابات والتي بدأت بتدريب المراقبين) بالإضافهً الي تدريب 30 مدرباً في الخرطوم لتدريب 600 مراقب محلي في 21 موقع في ولايات دارفور الخمس.

وتتمثل اهم إنجازات المسار في ”مجلس تنمية وتطوير الرحل“ ، وتقديم طعن دستورى لقرار رئيس الجمهوريه لفك حجز غابة الفيل لأنها تمثل محمية طبيعية بالإضافة الي جائزة حقوق الطفل لافضل مبادرة فى مجال حقوق الطفل.

المياه

البيئة الصحية أساس لحياة أفضل

البيئة هي مجموعة الأشياء التي تحيط بنا من الكائنات الحية وغير الحية تؤثر فينا وتتأثر بنا، وهنا تبرز مشكلة المجتمعات الرعوية في عدم الفصل بين الإنسان والحيوان في مياه الشرب ، ظاهرة التبرز في العراء ومايسببة من مشاكل بيئية لإرتباطها بالأرض والمياة واخري صحية تهدد بقاء الفرد. ولأن البقاء يرتبط بوجود بيئة صحية وأحد أهم عناصر البيئة الماء قامت المسار بإنشاء محطات ، صهاريج ومضخات للمياه في مسارات الرحل ، تكوين لجان للمياة وتدريب القائمين عليها من الرجال والنساء علي اعمال الصيانة وتنظيم حملات توعية على كيفية استخدام موارد المياه بالإضافة الي تشييد دورات للمياة ضمن برنامج الصرف الصحي الكامل بقيادة المجتمع.

أنشئت المسار 10 محطات مياه (دوانكي) في مسارات الرحل ،قامت بصيانة وتعمير 10 صهاريج مياه ، ربط شبكة المياه لأم القرى بولاية غرب دارفور.، انشاء وصيانة أكثر من 167 مضخة يدوية للمياه ، التدريب المهني للعاملين بهيئة توفير المياه ، تدريب الشباب والفتيات على ادارة وصيانة المضخات ، تشيد اكثر من 5000 دورة مياه  وتنظيم حملات توعية على كيفية استخدام وادارة المياه.

نحن نؤمن أنه بتعاضدنا يمكننا المضي إلى آفاق أبعد في هذا المشوار الإنساني.

إنضم إلينا و

إتصل بنا

عنواننا: حي النزهة – عمارة رقم 626
هاتفنا: 912854006 249+
إيميلنا: hq@almassar.org

©2018 جميع الحقوق محفوظة لمنظمة المسار الخيرية

تم التصميم بواسطة دقيقة للبرمجيات